مركز سيبان للكمبيوتر كرزيارات آباسا

مركز سيبان للكمبيوتر كرزيارات آباسا

مركــز سيبان للكــمبيوتر و الموبايـل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انخفاض في أسعار بعض المواد وارتفاع في أخرى...الأسواق في العيد حركة انضباط جيدة في العروض والأسعار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو سيبان
عضو
عضو
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 97
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 29/12/2007

بطاقة الشخصية
صور متحركة:
صور:

مُساهمةموضوع: انخفاض في أسعار بعض المواد وارتفاع في أخرى...الأسواق في العيد حركة انضباط جيدة في العروض والأسعار   الجمعة سبتمبر 18, 2009 10:00 pm

بينت وزارة الاقتصاد والتجارة أن بعض المواد والسلع انخفضت أسعارها أو تقاربت مقارنة مع أسعار نفس الفترة من العام الماضي مثل البيض والفروج والحمص والبرغل والرز والحمضيات والبصل الأحمر والسمن والزيت والحديد والبواري والخبز السياحي.
وأشارت مديرية الأسعار في الوزارة في نشرتها الأسبوعية إلى أن سعر الكيلوغرام من الرز تراوح خلال هذه الفترة بين 45و60ليرة وبين 65و90ليرة خلال الفترة الماضية فيما تراوح سعر الكيلوغرام من العدس المجروش بين 70و95ليرة هذه الفترة وبين 100و140ليرة خلال العام الماضي.
ولاحظت المديرية انخفاضا في أسعار الليمون لهذه الفترة مع العلم أن السعر يتدرج حسب النوع والجودة إذ تراوح سعره بين 30و60 ليرة هذه الفترة وبين 45و50ليرة خلال الفترة الماضية فيما تراوح سعر الكيلوغرام من البرتقال بين 35و52ليرة خلال هذه الفترة وبين 45و50 ليرة العام الماضي.
وأوضحت المديرية أن أسعار البندورة انخفضت في نهاية الأسبوع الأول من رمضان بعد أن ارتفعت بشكل ملحوظ من 30ليرة إلى 15ليرة بسبب ضعف الطلب الخارجي فيما طرأ ارتفاع على أسعار البطاطا مقارنة مع أسعار الماضي علما أن الوزارة سمحت بتصديرها إذ تراوح الكيلوغرام بين 23و40ليرة هذه الفترة وبين 12و25ليرة العام الماضي.
وفيما يخص الحمص رأت المديرية أنه طرأ انخفاض على أسعاره علما أن إنتاجه المحلي لايغطي حاجة الاستهلاك المحلي إذ تراوح سعره بين 38و80ليرة هذا الموسم وبين 50و85ليرة الموسم الماضي بينما طرأ ارتفاع على أسعار مادة السكر هذه الفترة مقارنة مع العام الماضي جراء ارتفاع أسعاره عالميا وتم طرحه لدى المؤسسة العامة الاستهلاكية والخزن والتسويق بسعر 27ليرة لكن مع نهاية الأسبوع الماضي ظهرت بوادر الانخفاض في أسعاره عالميا.
وكانت وزارة الاقتصاد طلبت من مديريات التجارة الداخلية بالمحافظات تشديد الرقابة على الأسواق ووجوب تطبيق الأسعار الصادرة عنها أصولا للسلع المحددة السعر مثل السكر والرز والزيوت والمعكرونة والشعيرية والألبان والأجبان والألبسة والدفاتر المدرسية بالسوق المحلية والالتزام بهذه الأسعار واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.
كما طلبت من وزارة الزراعة والصناعة التعاون معها لطرح المنتجات التي تنتجها بأسعار مخفضة كما طلبت من الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والاتحاد العام للحرفيين توجيه الفعاليات التجارية لديها للإلتزام بالأسعارالمحددة وبالأسعار التنافسية للمحافظة حفاظا على توازن السوق واستقراره ما أمكن والتنسيق مع جمعية حماية المستهلك للمشاركة في متابعة واقع السوق خلال هذه المواسم وتوعية المستهلك ليمارس حقه في الشكوى عند الشعور بالغبن وتغيير عادات الاستهلاك بما يتلائم والواقع.
من جهة أخرى تشهد الأسواق حركة انضباط جيدة في العروض والأسعار متزامنة مع قدوم عيد الفطر السعيد وخاصة على السلع الأكثر طلبا كالحلويات والألبسة والمكسرات وبعض الهدايا وذلك إثر توسع وانتشار ثقافة الاستهلاك الرشيد ومقاطعة الذين لجؤوا إلى رفع أسعار بعض السلع والمواد بصورة غير مبررة.
ويرى مدير حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد والتجارة عماد الأصيل أن المديرية لجأت إلى تعزيز هذا التوجه لدى المستهلك بعد أن أثبت جدواه.
واعتبر الأصيل أن التجربة في مقاطعة بعض محال الحلويات التي جرت مؤخرا أظهرت إمكانية الحفاظ على توازن الأسعار عند حدود معينة خاصة بعد أن عادت هذه المحال إلى تخفيض أسعار الحلويات أولا نتيجة ضعف الإقبال وثانيا لضعف الطلب عليها في الصيف قياسيا بموسم الشتاء فضلا عن لجوء المستهلكين إلى بدائل عن الحلويات كالبوظة والفواكة والشوكولا وغيرها.
وأشار الأصيل إلى أنه من الضروري تكثيف مراقبة الاسواق في الأيام القليلة القادمة لضبط أسعار السلع والخدمات واستفادة محدودي الدخل من المنحة التي أعطيت على الرواتب بنسبة 40بالمئة والتي أدت إلى ضخ قرابة تسعة مليارات ليرة سورية في الأسواق مشيرا إلى أن المديرية طلبت من مديريات التجارة الداخلية في المحافظات تكثيف دورياتها على الأسواق وخاصة تلك الأكثر استهدافا في تأمين احتياجات الأسر في العيد.
وقلل عضو جمعية حماية المستهلك سمير الجاجة من ذريعة تحرير الأسعار التي يقف وراءها بعض ضعفاء النفوس من الباحثين عن الربح الفاحش والسريع مشيرا إلى أن الأسعار باتت مكشوفة وأن الشطارة لم تعد مقبولة وخاصة عندما يتعلق الأمر بقوت الناس وسلامة غذائهم محذرا المستهلكين من بعض العروض التي تقدم في مواسم الأعياد وتكون ظاهريا تخفيضات ولكنها في الواقع غش تجاري كأن يبيع التاجر مجموعة من السلع بسعر سلة واحدة حيث يكون بعض هذه السلع منافيا للمواصفات أومنتهي الصلاحية.
ولفت الجاجة إلى أن الجمعية سوف تستنفر جميع عناصرها والمتعاونين معها لمراقبة أداء الأسواق في أيام العيد بالرغم من قلة عدد الأعضاء حتى الآن حيث لا يتجاوز العدد الإجمالي للمسجلين في الجمعية 300 عضو منهم نحو80 إلى 100عضو فقط من الفاعلين بينما البقية من غير الملتزمين ما يجعل الجمعية تفكر بشكل جاد بإضافة أعضاء أكثر فاعلية.

_________________
مدير المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sipan.sos4um.net
 
انخفاض في أسعار بعض المواد وارتفاع في أخرى...الأسواق في العيد حركة انضباط جيدة في العروض والأسعار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز سيبان للكمبيوتر كرزيارات آباسا :: اقتصاد-
انتقل الى: